وداعاً 2009م .. مرحباً 2010م

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

وداعاً 2009م

× وداعاً أيها العام 2009م .. ها أنت قد وليت .. وسيأتي بعدك عام جديد.!

× تمنينا فيك أحلاماً كثيرة .. وأمان عراض.. منها ما تحقق .. ومنها ما ينتظر.

× ودعتنا بـ حلوك .. ومرّك..!

× مات فيك من مات .. ووُلد فيك من وُلد.!

× كم فقدنا فيك من أعزاء .. وكم حزّنا فيك .. وكم اجتررنا الذكريات واللحظات الجميلة التي لا أظنها تعود.!

× من الناس من ينتظرون رحيلك بكل شغف .. ومنهم من لا يتمنى ذهابك أبداً.!

× منهم من يقول: الحمد لله .. ولّى بخيره وشرّه .. ومنهم من يقول: يا ليته انتظر قليلاً.!!

× أرى الناس سعداء بذهابك ويحتفلون ويطفئون الشموع.. وهم لا يدرون أن أعمارهم نقصت سنة..!

× والعجيب أنهم يحتفلون باقترابهم من النهاية عام.!

× لست أدري لماذا يحتفل ابن آدم بنقصان عمره سنة .. وبانفراط عقده حبة.!؟

× يحتفل القوم بطريقة تجعلك تظن أن هؤلاء الناس لديهم الكثير من السنين.!

× يا ليت الناس مع نهاية هذا العام أن يجلس كل واحد أمام نفسه ويحسب .. ما الذي قدمه لنفسه في هذا العام .. ماذا أنجز فيه .. كم من أيام وشهور أهدرها فيه بلا فائدة..!

× ذهبت أيها العام 2009م ولا زال العرب واقفين في محطتهم القديمة.!

× لم يقدموا للعالم شيء جديد.. لم يخلّدوا أنفسهم بأعمال جليلة يتذكرها بهم العالم .. لم يتحرر القدس .. المشاكل والأسى تزداد يوم بعد يوم ..!!

× عموماً .. نقول لك وداعاً أيها العام 2009م.

× وداعاً بخيرك وشرّك.!

× وداعاً بفرحك وأحزانك.

× وداعاً بابتسامة .. ووداعاً بدمعة.!

× وداعاً بنجاحنا فيك .. ووداعاً بإخفاقنا.!

مرحباً 2010م

× يا ترى ما الذي تخبأه لنا أيها العام 2010م.؟

× هل ستكون كسابقك .. أم لأمر فيك تجديد؟!

× من الناس من يتوقعون فيك توقعات بها الأمل والجديد.!

× ومنهم من يراك أكثر ظلاماً من سابقك.!

× منهم من يراك نصف كوب ممتلئ.!

× ومنهم من يراك نصفاً فارغاً.!

× وأتيت أنت .. ما بين متفائل بك .. ومتشائم .. أتيت.!

× ما بين منتظر فيك الخير .. وما بين غيره .. أتيت.!

× لا نملك إلاّ أن نقول: اللهم أعطنا خير العام الجديد .. وأكفنا شرّه.!

× اللهم بلغ مقاصدنا فيه .. وأجعله عام خير وبركة.!

× اللهم أبعدنا فيه من سفاسف الأمور .. وقرّبنا من جوهرها.!

× اللهم جنبنا مصائب .. وقرّبنا من خيره.

× إنك على كل شيء قدير.



كيف تكوّن صداقة ناجحة مع إخوانك في البيت

الاثنين، 28 ديسمبر، 2009

من المعروف أن العلاقة بين الإخوة في كثير من الأحيان يسودها العناد من جانب الأخ الأصغر، والنظرة الدونية من الأخ الأكبر، الكبير يحب أن يمارس سلطة الأخ الأكبر على أخيه الصغير، ويعتبر نفسه رجلاً كبيراً، وأن الصغار من إخوته من المفترض أن ينصاعوا لكلامه ويطيعوه، أما الإخوة الصغار فيرون في أخيهم الأكبر دكتاتورا يريد أن يقهرهم ويتسلط عليهم بالأوامر، فمن النادر أن تجد صداقة حقيقة بين الأخ الأكبر والأخ الأصغر، يستطيع أي منهما أن يكون صداقات ناجحة مع الكثيرين في الخارج، ولكن مع بعضهم يصبح الأمر عصياً بعض الشيء، وقد تلاحظ هذا الأمر في نفسك، أنت يمكنك أن تكون صداقات جميلة مع زملائك أو غيرهم، ولكن مع إخوتك –أحياناً- لا تستطيع.!

إذا حاولت أن تعامل إخوتك كأصدقاء، لا شك أنك ستكسب الكثير من هذه العلاقة، وسيكون أثرها طيباً عليهم، خصوصاً إذا كنت أكبرهم في السن، أو كبيراً في السن بعض الشيء، في هذه الحالة سيعتبرونك أخاً في موضع الأب، وستكون أنت بالنسبة لهم قدوة حسنة، ولكن كيف السبيل لكي تكون صديقاً لإخوانك.. الإجابة في السطور التالية.

× كُن قدوة حسنة ومثالاً طيباً في كل الأوقات، كن مسئولاً وصادقاً في تعاملك معهم، حينها سيحسون بالنضج في معاملتك، وسيقلدونك شيئاً فشيئاً، والعكس صحيح، إذا كنت وقحاً في تعاملك معهم .. وفي تعاملك مع بقية الناس، تأكد أنك لن تصبح لهم مثالاً طيباً يحتذى به، وسيكون تعاملهم معك بالمثل، لأنك إذا نهيت أحدهم عن فعل شيء خاطئ، سيجيبك أقربهم بأنك تفعل ذات الشيء، فإنك إذا كنت مُدخناً، فمن الصعب أن تجبرك أخوك الأصغر على ترك التدخين.!

× عامل والديك معاملة طيبة، وكن لهم مطيعاً، إذا كنت تعبّر عن حبك لوالديك بطاعتهم وإرضاء الله في حقهم، ستلاحظ أن إخوانك سينجذبون إليك وسيحبونك بدون حتى أن يشعروا، وأنه من الملاحظ، أن الأبناء والبنات القريبين من والديهم، يكونوا قريبين من بعضهم البعض، والعكس صحيح.!

× إذا كنت تدرس مع أحد إخوانك في مدرسة واحدة، حاول أن تساعده في دروسه، ولا تركز فقط في الواجبات المدرسية الخاصة بك، ساعده في واجباته أيضاً، فهذا من شأنه أن يقوي العلاقة بينكما كثيراً، أسأل أخوانك إذا كانت تواجههم صعوبات في دروسهم، وحاول تذليلها لهم بقدر الإمكان، حتى وإن كنت لا تعرف كيف ذلك، فإن مجرد المحاولة يعطيهم الإحساس بأنك قريب منهم، وأنك تهتم بشئونهم، أحد إخوتك أو كلهم بالتأكيد سيقدرون هذه الخطوة ويعتبرونك أنت السبب في تقدمهم ونجاحهم.

× لا تنهاهم أو تأمرهم، سواء أمام الناس أو لوحدكم، إذا أردت أن تطلب من أحد إخوانك شيء ما، أو أن يقوم بعمل شيء ما، من الأفضل أن توصله له بدون صغية فعل الأمر، لأن الأوامر تنمي العناد، أطلب منهم قضاء أمورك بشيء من الود، ومن الأفضل أن تقضي أمورك الشخصية بنفسك ولا تكلف بها إخوتك الصغار، مثل جلب ماء شرب لك من الثلاجة وغيره من مثل هذه الأمور، الأفضل أن تقوم بها بنفسك حتى تصير قدوة لهم في الاعتماد على النفس.

من جانب آخر حاول أن تتخلى عن عنادك الشهير، وقدم لهم بعض التنازلات من حين لآخر، فهي كفيلة بإذابة الحواجز بينكم، خصوصاً إذا كان بينكم خصام.

× حاول أن تقضي أوقات ممتعة مع إخوتك، مثل اللعب معهم، وذلك حسب الألعاب التي تخضع لتدرج السن، أو الخروج ولو مرة في كل عام للتنزه على الشاطئ أو في أي مكان عام، وحاول أن تخصص لهم وقتاً للاهتمام بشئونهم، ضع في قلبك النية أن تصبح صديقاً لإخوتك، وستنجح بإذن، فأنت تستطيع أن تكون صداقات مع أشخاص لم تلتقيهم في حياتك، فلا أظن أن يغلبك إنشاء صداقة مع أخوانك، فـ الأصدقاء يذهبون، ويبقى الإخوة، هم من يقفون معك في الشدائد، وهم من ستجدهم إذا اشتدّ الكرب، فأعضض عليهم بالنواجذ، ولا تفرط في أخيك، كُوني أختاً أو كن أخاً يعتمد عليه، يتنازل عن الصغائر، يتعامل مع لإخوته الصغار بحكمة، يعتبره الصغير ابنه، ويضع الكبير في مقام والده، ازرع الحب والحنان بين إخوانك .. وتأكد .. ستحصد الاحترام والإعزاز .. على أقل تقدير.


عادات سودانية جميلة: الجودية - الأجاويد - الأجواد

السبت، 26 ديسمبر، 2009

الجودية في العامية السودانية هي عملية الصلح بين المتخاصمين، والصلح قد يكون بين الزوج وزوجته، أو بين الابن ووالده، أو بين قبيلة وأخرى، وعلى العموم الجودية هي الفصل في الخصام وإرضاء المتخاصمين أياً كانت أطرافهم، والأجاويد هم الذين يقومون بهذه العملية، ويسمى الواحد منهم أجواد، مع العلم أن الأجاويد يقومون بهذه الفضيلة لوجه الله تعالى، ولا ينتظرون من أحد حمداً ولا شكوراً.

الجودية من العادات السودانية الأصيلة، بل هي من أفضل العادات التي يتميز بها شعب السودان، أن ترضي بين متخاصمين، فهذا ليس بالشيء الهين، فأحياناً تجد في بعض القرى خصام بين قبيلتين يدوم عشرات السنين، وقد تسيل فيه الدماء، فيتطوع مجموعة من الناس، يتسمون بالحكمة ورجاحة العقل، فيجتمعون بالمتخاصمين في جلسة ما، عادة ما تكون في الهواء الطلق، وكل منهم يطرح مشكلته، ويتم حل المشكلة بعد إرضاء الجميع، وتعود القلوب إلى صفائها، وتسيل مياه الود في جداول علاقاتهم الاجتماعية كما كانت، وينسون خصامهم ويقلبون صفحة جديدة في حياتهم.

الصفات المطلوبة في الأجاويد هي أن تكون سيرتهم حسنة بين الجميع، لم يسبق لأحدهم أن ارتكب جريمة مخلة بالشرف، ومن الضروري أن يتسم الأجواد بالصدق والسمعة الطيبة، وأن تكون كلمته مسموعة ومحل صدق بين أفراد مجتمعه، وأن يتصف بالحياد، فلا يميل إلى جانب ويترك آخر، وفي القرى عادة ما يكون الأجواد شيخ القرية أو إمام الجامع أو العمدة، لأن أي من هؤلاء كلمته مسموعة بين الناس، ومحل ثقة بينهم.

عدد الأجاويد يتناسب طردياً مع حجم المشكلة، فـ كلما كانت المشكلة كبيرة، كان أجاويدها أكثر عددا، والعكس هو الصحيح، افترض أن زوجة ما تخاصمت مع زوجها، ووصلت علاقتهم إلى طريق مسدود، ووقع الطلاق بينهما، مثل هذه المشكلة عادة ما يكون أجاويدها لا يتعدون الثلاثة على أكثر تقدير، يذهبون إلى الزوجة، ويجلسون معها ومع ولي أمرها، ويفهمون أبعاد المشكلة، ثم يجلسون مع الرجل ليفهموا منه ما حدث بالضبط، ثم يلمون أطراف الخصام، ويختارون أطايب الكلام، ويدعمونه بآيات من الذكر الحكيم، ويذكروهم بأن الصلح خير، ويطيبون خاطرهم، ويحثون المخطئ منهم على الاعتذار، ثم يعود الود إلى سابق عهده من جديد.

أما المشاكل بين القرى والقبائل، فهذه عادة ما تحتاج إلى أجاويد من طراز رفيع، عادة ما يكونون من ذوي السلطة والمناصب الكبيرة، وكلمتهم تكون مسموعة، وقد يستطيع واحدا منهم أن يحل مشكلة ما دامت عشر سنين في أقل من ساعة.!

كما هي العادة .. المدينة التهمت الكثير من العادات السودانية الجميلة، حيث تجد أن الجودية تقل كلما اتجهت الناس نحو التمدن، بل في المدينة إذا تدخل بعض الأجاويد لحل نزاع ما، قد يتهمونهم المتخاصمين أنفسهم بأنهم يتدخلون فيما لا يعنيهم، ولكن على الرغم من ذلك، تظل الجودية هي البصمة التي تركها أهل السودان في مجتمعاتهم.. وتظل هي الفضيلة التي من حق أي سوداني أن يفتخر بها .. حتى وإن تقادم الزمن الزمن واختفت نهائياً .. ستظل من الفضائل الجميلة التي كانت في مجتمعنا.

حكم وأمثال -2

الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

× إذا كنت لا تقف على شيء .. فسوف تقع على شيء.

× الطيور الثرثارة لا تبني أعشاشها.

× إذا تسلقت شجرة ما .. يجب عليك النزول من ذات الشجرة.

× لا يوجد دواء لعلاج الكراهية.

× البحار السلسة لا تجعل البحار ماهراً.

× الثمرة الناضجة تسقط من تلقاء نفسها.

× نقص المعرفة أظلم من الليل.

× المعرفة هي مثل الحديقة : إذا لم يتم زراعتها ، فإنه لا يمكن حصادها.

× عندما لا يكون هناك حدود للعدو، لا يمكن للأعداء خلفها أن يضروك.

× المطر لا يهطل على سقف واحد.

× عندما تثق في شخص لا يستحق .. كمن يحمل حبوباً في كيس به ثقب.

× جرعة من الشدائد في كثير من الأحياء مثل الجرعة من الدواء.

× لا تستخدم الكثير عندما يجدي القليل.

× القبور مليئة بالذين كانوا يعتقدون أن العالم لن يسير بدونهم.

× أحياناً السقوط في حفرة ما يجعلك أكثر حكمة.

× الخبرة هي المشط الذي تعطيك له الطبيعة عندما تكون أصلعاً.

× قس مرتين .. وأقطع مرة واحدة.

× التفاحة لا تسقط بعيداً عن الشجرة.

× عندما تذهب للشراء .. استخدم عينيك لا أذنيك.

× أكسر حلقة واحدة .. وباقي السلسلة ستتداعى من نفسها.

× الصديق العبوس أفضل ألف مرة من المعتوه المبتسم.

× المحاولة الجريئة هي نصف النجاح.

× الكلمات الرقيقة لا تبلي اللسان.

× السيئة ليست جيدة .. حتى يحدث الأسوأ.

× من الأفضل أن تسأل مرتين من أن تفقد الطريق مرة واحدة.

× عندما لا يمكنك القفز من فوق .. يجب عليك الزحف من تحت.

× نصف رغيفة أفضل من لا شيء على الإطلاق.

× الأفعال أعلى صوتاً من الأقوال.

× التعثر يمنع السقوط.

× لا تقلق كثيراً عندما يعطي الشيء الصغير ظلاً كبيراً.

× كل الأشياء الجيدة تأتي لأولئك الذين ينتظرون.

× الكذاب يحتاج إلى ذاكرة جيدة.

× الشمعة لا تخسر شيئاً من إضاءة شمعة أخرى.

× الوقت هو المال.

× الجميع يرتكب أخطاء.. لهذا السبب هناك ممحاة على كل قلم.

× الرؤية بدون عمل هي حلم يقظة.. العمل بدون رؤية هو كابوس.

× من دون المجاديف .. لا يمكن عبور النهر في قارب.

× إذا كنت أخطأت ، لا تتردد في تصحيح ذلك.

× لا تلقي الأوساخ في البئر التي تمنحك المياه.

× حتى السمك لن يحدث له مكروه إذا أغلق فمه.

× أشكر غيرك بصوت عال .. لُمهم بصوت خفيض.

× الفشل يعلمك أكثر من النجاح.

× النجاح والراحة لا ينامان معاً.

× إن من يزرع الريح يحصد العاصفة.

× العجلة الخامسة للسيارة ما هو إلا عبء عليها.

× الذي يتحدث كثيراً يخطئ كثيراً.

× لا يمكنك صنع عباءة جيدة من قماش سيء.

× بيضة اليوم خير من دجاجة الغد.

× حقاً الغني هو الذي يتمتع بما لديه.

× أسع لصداقات جديدة .. ولكن لا تنسى القديمة.

× إذا كنت تريد تحويل أحلامك إلى حقيقة واقعة.. لا تنام.

× لا أحد يستطيع أن يجعلك تشعر بالنقص بدون موافقتك.

× النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل دون خسارة.

× الأفعال أفضل من الأقوال الحكيمة.



نموذج إهداء بحث علمي

الأحد، 20 ديسمبر، 2009

في البحوث العلمية عادة ما يطالبون الطالب بكتابة إهداء، والإهداء عبارة عن كلمات رقيقة ومعبرة يكتبها كاتب البحث بعد صفحة الغلاف غالباً، ويهدي الطالب بحثه أولاً لوالدته وأبيه وإخوته ثم أساتذته، ويشكر فيه كل من وقف معه في هذا الإنجاز، وبما أن التعبير في الإهداءات عبارة عن منتوج أدبي، وإن كان قصيراً، لذا تجد بعض الطلاب -ممن يفتقدون موهبة الأدب- لا يعرفون ماذا يكتبون في صفحة الإهداء، لذلك كانت هذه النماذج، عسى ولعلّ ينتفع بها طالب علم ولا ينسانا من صالح الدعوات.

إهداء

إلي كل من أضاء بعلمه عقل غيره

أو هدى بالجواب الصحيح حيرة سائليه

فأظهر بسماحته تواضع العلماء

وبرحابته سماحة العارفين.

إهداء

أهدي هذا العمل المتواضع إلى أبي الذي لم يبخل علي يوماً بشيء

وإلى أمي التي ذودتني بالحنان والمحبة

أقول لهم: أنتم وهبتموني الحياة والأمل والنشأة على شغف الاطلاع والمعرفة

وإلى إخوتي وأسرتي جميعاً

ثم إلى كل من علمني حرفاً أصبح سنا برقه يضيء الطريق أمامي

إهداء

إلى من علمني النجاح والصبر

إلى من افتقده في مواجهة الصعاب

ولم تمهله الدنيا لأرتوي من حنانه.. أبي

وإلى من تتسابق الكلمات لتخرج معبرة عن مكنون ذاتها

من علمتني وعانت الصعاب لأصل إلى ما أنا فيه

وعندما تكسوني الهموم أسبح في بحر حنانها ليخفف من آلامي .. أمي

إهداء

إلى أمي وأبي

إلى أهلي وعشيرتي

إلى أساتذتي

إلى زملائي وزميلاتي

إلى الشموع التي تحترق لتضئ للآخرين

إلى كل من علمني حرفا

أهدي هذا البحث المتواضع راجياً من المولى

عز وجل أن يجد القبول والنجاح

إهداء

إلى من كانوا يضيئون لي الطريق

ويساندوني ويتنازلون عن حقوقهم

لإرضائي والعيش في هناء

إخوتي

أحبكم حبا لو مر على أرض قاحلة
لتفجرت منها ينابيع المحبة

إهداء

إلى النور الذي ينير لي درب النجاح
أبي

ويا من علمتني الصمود مهما تبدلت الظروف.. أمي

إهداء

إلى والدتي الغالية التي لم تألُ جهداً فـي تربيتي وتوجيهي
أقـدم هذا العمل .

إلى سبب وجودي في الحياة .. والدي الحبيب

لك كل التجلى والاحترام

نصائح لتعلم الانجليزية بطريقة أفضل

الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

الكثيرون حول العالم -وأنا منهم- يكرسون أنفسهم لتعلم اللغة الإنجليزية، حتى يصلون إلى مرحلة التحدث بطلاقة والإلمام باللغة الإنجليزية كتابة وقراءة ومخاطبة، ومن يبدأ طريق تعلّم الإنجليزية ستواجهه عقبات على طول مسيرة تعليمه، ما يلي بعد النصائح المقتبسة من موقع http://learnrealenglish.com/ وهذا الموقع به خبراء لهم باع طويل في تعليم الإنجليزية لغير الناطقين بها.

أولاً: لا تحفظ كلمات مفردة

لا تبدأ بتعلم كلمات إنجليزية مفردة، أي لا تمسك بالقاموس وأنت تتصفح الكلمات، وتحفظ الكلمة ومعناها، فهذا أسلوب عقيم للتعليم، ومن الأفضل أن تفهم الجمل كاملة، أو أن تفهم عناقيد من الكلمات التي يُقصد بها غرض معين، وتسمى بـ phrase، ومن الأفضل أن تفهم معنى عبارات وجمل كاملة وليس كلمات مفردة، مثلاً عبارة he goes to school من الأفضل حفظها هكذا كاملة بمعناها الكامل بدلاً عن حفظ كل كلمة لوحدها، لأنك عندما تتحدث الإنجليزية إنما تتحدث بعبارات وليس بكلمات مفردة، فحفظ الكلمات يؤدي إلى بطء في التعليم وبطء في التحدث بالإنجليزية بطلاقة.

ثانياً: لا تدرس قواعد اللغة الإنجليزية grammar rules

هذه القاعدة يعتبرها خبراء تعليم اللغة الإنجليزية من أهم القواعد، نعم ابتعد عن قواعد اللغة الإنجليزية كفرارك من الأسد، هذا يثير الدهشة بالفعل، ولكنهم لديهم أسبابهم القوية والمقنعة لذلك، هم يقولون أن الطلاب يبدؤون بدراسة القواعد منذ بدايتهم في تعلم الانجليزية، في المدرسة أو في الجامعة، ويسألك الخبير بعدها كطالب مررت بهذه التجربة:

- هل تشعر بنجاح هذه الطريقة؟ هل تشعر بتحسين في مستوى لغتك عندما تزخم نفسك بالقواعد؟ هل هذه الطريقة جعلتك تتحدث الانجليزية بطلاقة؟

وبعد أن تجيب نفسك بـ لا، ينتقل الرجل الخبير ليسأل:

- لماذا ليس لدينا قابلية التعلم والتحدث بالانجليزية بطلاقة؟

ويجيب بـ نفسه بـ:

- لأننا بدأنا بتعلم الانجليزية بطريقة خاطئة، لأن الطريقة التي بدأنا بها كانت تركز على تعلم القواعد وليس المخاطبة، وهذه الطريقة خاطئة، وهذا ليس خطأك، بل والأستاذة كانوا يعتقدون أن البدء بدراسة القواعد هي الطريقة الصائبة لتعلم الانجليزية، وهذا ليس صحيح بكل تأكيد.!

إذا نظرت إلى الكتاب تجده ممتلئ بالقواعد، بطريقك تجعلك تظن أنها مهمة ولولاها لن تتمكن من تعلم الانجليزية، ولكن لقد أثبتت عدد من الدراسات التربوية أن الطالب عندما يبدأ بدراسة القواعد، سيؤثر هذا سلباً على قابليته لتعلم المخاطبة بسرعة، لأنه عندما يرغب في التحدث بالانجليزية أول ما يفكر فيه هو القواعد، والتفكير فيها أثناء المخاطبة يجعل الطالب لا يتحدث بسرعة طلاقة وهو يفكر في أين سيضع الفاعل، ويبحث عن مكان مناسب لوضع المفعول به، أما في القراءة، فتجعله يقرأ ببطء وهو يفكر في وضع الكلمة في الجملة هل هي فعل أم فاعل أم غيره، مما يصرف باله عن الهدف الأساسي من القراءة.!

البعض يسأل نفسه: كيف للناطقين بالانجليزية -والتي هي لغتهم الأم- كيف يتعلمون القواعد؟

الأستاذ يقول: هو نفسه من الناطقين بالانجليزية وهي لغته الأم، ولكنه عندما بدأ في تعلمها لم يبدأ بالقواعد، بدأ بالتلقي، بالقراءة، والاستماع.!

ثالثاً: الاستماع

وهذه القاعدة من أهم القواعد .. وهي أستمع .. استمع .. استمع أكثر فأكثر .. وهي مع ذلك سهلة .. فهي مجرد استماع .. وهي من المفاتيح المهمة لتعلم المخاطبة بالانجليزية.

معظم الناس يتعلمون الانجليزية بعيونهم وليس بآذانهم، يتعلمونها بالبصر وليس بالاستماع .. يتعلمونها بالقراءة وليس بالتلقي .. يتعلمونها بالقواعد .. وهذا هو الخطأ الأكبر في تعليم الإنجليزية، لأن المتعلم يفكر في القاعدة التي تحكم الكلمة في الجملة، وهذا يشوش عليه كثيراً، فأنت عندما تستمع لا تفكر في فعل الماضي والمضارع كثيراً، وإنما تعرف ذلك من السياق العام للعبارة، فالأطفال أول ما يتلقون اللغة، يتلقونها بالاستماع وهم في ذلك الوقت لا يفهمون كثيراً في القواعد، ولكن يعرفون هل هذه العبارة في زمن مضي أم مستقبلي.!

إذا أردت أن تتعلم الانجليزية بسرعة، خصص ستة أسابيع كاملة للاستماع فقط، لا تفكر كثيراً في القراءة في هذه المرحلة على الأقل.! هنالك عدة مواقع بها كتب صوتية سهلة وبسيطة يمكنك أن تزورها وتستمع لها ومن هذه المواقع موقع storynory.com

يمكنك أن تقرأ إذا أردت، ولكن ركز على الاستماع أكثر، فنتائجه أفضل بكثير من القراءة.

وعندما تبدأ رحلة الاستماع، لا تبدأ بمواد صعبة الفهم، ابعد بتاتاً عن محطات الأخبار مثل CNN وBBC وغيرها، فأنت لم تصل لهذه المراحل بعد، ابدأ بأسهل ما يمكن استماعه، فقنوات التلفزيون الإنجليزية في بداية مسيرتك ستورثك الكثير من الإحباط، خاصة وأنت مبتدئ، فهي صعبة حتى للمتعلمين، استمع لأبسط الأشياء، وابدأ حتى بالدروس المخصصة للأطفال، وإذا استمعت لمادة صعبة ولم تفهمها، انزل إلى مستوى أقل، ففي شبكة الانترنت توجد دروس سهلة وبسيطة، توجد كتب صوتية مخصص للأطفال والمبتدئين يمكنك البدء بها، فالاستماع سهل، وهو من أسهل الطرق لتعلم الانجليزية، يمكنك أن تضع جهاز ام بي ثري في أذنك وتستمع وأنت في المنزل، في السوق، في الشارع، المهم هو أن تستمع كلما وجدت الفرصة لذلك.!



عندما يختفي الكذب

الخميس، 10 ديسمبر، 2009

أعجبتني جداً قصة بينيكيو Pinocchio ذلك الطفل الذي يزداد طول أنفه كلما أطلق كذبة ما، وهي قصة إيطالية كتبها كارلو كولودي Carlo Collodi في العام 1833م، وبينوكيو في الأصل كان دمية صنعها نجار محترف، وتمنى ذات يوم أن تصبح الدمية طفل حقيقي، وسمعته ساحرة أتيت بالليل والناس نيام، وحوّلت الدمية إلى طفل حقيقي، وحتى يُرسّخ الكاتب مفهوم الصدق في شخصية القصة الأساسية، أضاف أهم ما في القصة، وهو أن الساحرة جعلت أنف بينيكيو يتمدد كلما كذب.!

أتمنى من الله عز وجل أن يخترع عالم ما اختراعاً يجعل أنوف الناس تطول إذا كذب أحدهم.! لأن كل مصائبنا الجسام هذه الأيام سببها الكذب والنفاق، الموظفون ينافقون المدير، المدير يكذب على من هم أعلى منه، الولد يكذب على والديه، الرجل يكذب على زوجته والعكس صحيح، الكذب ينحدر من الأعلى للأسفل .. ومن تحت إلى فوق .. الناس تكذب رأسياً وأفقياً .. تكذب رأساً على عقب .. وتكذب عقباً على رأس ..تكذب مجاملة .. وقصداً .. ومكراً .. وخديعة .. أنت تكذب .. وأنا أكذب.. كل الناس تكذب .. وأحياناً تتحرى الكذب في كل عبارة تنطقها .. بالطبع لا أقصد كل الناس مطلقاً.. هنالك من رحم ربي .. وأنت بالذات طبعاً لا أقصدك بتاتاً ..

يمكنني تصور سيناريو خفيف لهذه الدراما:

يأتي المواطن إلى مكتب المدير المسئول، ويسأل السكرتير:

- هل المدير موجود؟

تجيبه الفتاة وهي منشغلة بتقليم أظافرها، وهذه صارت عادة للسكرتيرات، من النادر أن تتحدث مع سكرتير ولا تجدها مشغولة بأظافرها، بالطبع هنا تجيبه بالأسطوانة المشروخة إياها:

- المدير في اجتماع.!

في حين أن المدير في هذه اللحظة بالذات موجود، وليس لديه أي اجتماع، بل ويتابع في إحدى القنوات الفضائية.!

هنا يجد المواطن أن أنف السكرتيرة -من كثرة الأكاذيب- صار طويلاً جداً لدرجة أنه اصطدم به وكاد أن يرميه أرضاً.!

ومع مرور الزمن لن يكذب أحد على آخر .. سيشيع الصدق .. وستحل الكثير .. الكثير جداً من المشاكل .. ولكن أنا متأكد تماماً .. إذا اخترعوا اخترعاً كهذا .. سيتم تقويضه وسحب من السوق سريعاً .. لأن الناس يا عزيزي من المستحيل أن تعيش بلا كذب .. فالمكان الوحيد الذي لا يكذب فيه أحد .. هو الجنة.!!



الملك والحكيم

الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

كان هنالك ملك قوي انشغل في مشاكل الحكم والحروب وفي يوم استدعي حكيم من الحكماء وقال له:

- أريد معرفة كل تاريخ البشرية.!

انصرف الحكيم وغاب عشر سنوات، ثم عاد بعشر مجلدات ضخمة كل مجلد على ظهر حمار، فلما رأى الملك المشهد صاح غاضباً:

- انت ترى أنه لا وقت عندي لكل هذا .. اختصر يا حكيم اختصر.!!

وعاد الحكيم بعد خمس سنوات بخمس حمير على ظهر كل منها مجلد، فقوبل من الملك بغضب مماثل، ودعوة للمزيد من الاختصار، هنا انصرف الحكيم وغاب سنة واحدة، ثم عاد إلى الملك بمجلد واحد، على ظهر حمار واحد، وكان هذا الأخير قد هرم ووهن بصره، من ثم طلب من الحكيم أن يختصر تاريخ البشرية أكثر، غاب الحكيم شهرين ثم عاد بورقة واحدة، ورقة بها تاريخ البشرية كله، لكن الملك كان على فراش الموت، وقال للحكيم:

- يؤسفني أنني لن أجد الوقت الكافي لمعرفة تاريخ البشرية، إن الموت أسرع مني ومنك، هل يمكنك أيها الحكيم أن تشرح لي تاريخ البشرية في جملة واحدة؟

قال الحكيم الذي أنهكته الشيخوخة بدوره:

- يا مولاي .. الناس ولدوا .. فعانوا .. فماتوا.!!

نحو مقاطعة الأخبار السياسية

الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

والله لولا الحديث النبوي الشريف الذي يقول نصه

- عن حذيفة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه قال: (من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم). رواه الحاكم في مستدركه والطبراني في المعجم الأوسط.

أقول لولا هذا الحديث، لما أضعت دقيقة واحدة في متابعة الأخبار السياسية بتاتاً، لأنني توصلت إلى أن متابعة أخبار السياسة سبب رئيسي لـ جلب وجع الدماغ، وزيادة الهموم، وارتفاع الكولسترول وضغط الدم، والإدمان عليها قد سبب خلل في المخيخ.!

توصلتُ إلى أنه من المستحيل أن تسمع خبراً سياسياً مفرحاً، يجعلك تبتهج وتحس بأن الدنيا لا زالت بخير، والأخبار تتراوح غالباً ما بين: مظاهرات ضد النظام في بلدك، مقتل مواطنين وأطفال في فلسطين والعراق، أمريكا تزيد من ترسانة الأسلحة الإسرائيلية لموازنة القوى في الشرق الأوسط، إسرائيل تطلق قمر صناعي، ارتفاع عدد القتلى في اليمن، ارتفاع وفيات الخنازير بمصر، المعارضة السودانية تقود تظاهرات في السودان....إلخ.

ففي عقب كل خبر تسمعه، يقفز ذهنك إلى أسئلة من نوع: كم هي عدد السنوات التي تبقت قبل أن يفنى العالم؟ ما هو مدي عتامة مستقبلك وسط كل هذا الزخم السياسي والأحداث التي تسابق الريح لكي تصلك؟

كلّ خبر أقرأه، سواء في الصحف أو الإنترنت أو في الفضائيات أو الراديو، يضم في وسطه ظلاماً دامساً، كلما أسمع خبراً، تتسارع نبضات قلبي، وأحسّ بانقباض يجعلني أهرب منه إلى خبر آخر أقلّ سواداً.!

أحد جيراني اتخذ قراراً أظنّه عاقلاً، قرّر ألا يتابع أخباراً سياسية بتاتاً، لا يفتح قناة إخبارية، لا يتابع صحف سياسية، يغلق الراديو عندما تحين نشرة الأخبار، أو يحول المؤشر إلى محطة أخرى، أن يبتعد عن كل نقاش سياسي.!

وبعد أن طبّق هذه النظرية، لاحظ أن صحته تحسنت كثيراً، انتظمت ضربات قلبه، زالت الكآبة من وجهه، وصار يتبرع بالنصائح لكل من زادت همومه، بأن ما عليه سوى أن يبتعد عن الأخبار السياسية بكل أنواعها، المحلية والعالمية، التي تأتي عبر الشاشات أو على الورق أو بأي وسيلة إعلام أخرى، وستكون صحته في السليم بإذن الله.!

فكّرتُ كثيراً في تجربة هذه الفكرة، ولو لشهر واحد، وبعدها سأعود لأخبركم بالنتائج، فقط قولوا: اللهم أجعله خيراً.!!


من عجائب كلمات البحث

الأحد، 6 ديسمبر، 2009

زوار الانترنت أحياناً يبحثون عن أشياء غريبة بكلمات أغرب، وخدمة google analytics جزاهم الله عنا كل خير، يزودوني كل يوم بالكلمات التي قادت الزائر إلى مدونتي، ومن هذه الكلمات عبارة هي:

- (أريد أن أكون رئيسة المدرسة)!!

لا أتذكر أنني كتبتُ مقالاً أو تدوينة على غرار:

- (كيف تصبحين رئيسة المدرسة في عشرة أيام بدون معلم)!!

لست أدري عندما دخلت هذه الفتاة مدونتي، هل وجدت ما يفيدها أم لا؟ أتمنى أن تكون قد وجدت، على الرغم من شكي في ذلك، من الممكن أن أتتبع مسار هذه الكلمات لأعرفها أي صفحة دخلتها هذه الفتاة، ولكن إذا كان لدي زمن مثل هذا، لكنت قد دخلت كلية الطب من زمن بعيد.!


هنالك عبارة أخرى غريبة وجدتها من ضمن العبارات التي قادت الزوار الأكارم إلى مدونتي وهي:

- (في العمل).!!

نعم .. كلمتان فقط !! –في العمل- ولست أدري ما الذي يقصده هذا الشخص؟ وماذا يريد؟ يا ترى هل يقصد (في العمل يعطون الموظف راتب جدير بالفئران)؟ فـ عبارته هذه تعطي آلاف المعاني، ومن الممكن إدخال عبارة (في العمل) في تسعة مليار جملة مفيدة، (في العمل تستطيع أن تتعلم النفاق أمام المدير.. وإن لم يكن لك سابق خبرة) أو (الموظف الذي ينام في العمل عادة ما يكون عمره قصيراً في المؤسسة التي يعمل بها)...إلخ.!! وهكذا ..

عملية إدخال كلمتي (في العمل) في جملة مفيدة، عملية ممتعة بالفعل، ولكن كما قلتُ سابقاً .. إذا كان لدي زمن لإدخالها في تسعة مليار جملة مفيدة، لكنت قد دخلت كلية الطب .. قسم الجراحة منذ زمن بعيد.!!


من العبارات الطريفة التي صادفتني عبارة:

- (إذا أكلت تزيد ضربات قلبي)!!

وقفت عندها وضحكت كثيراً، فهذا الشخص بالفعل واقع في مشكلة عويصة جداً، وهو يفتكر أن الانترنت هو طبيب اختصاصي يشتكي له قائلا: (إذا أكلت تزيد ضربات قلبي)، فيرد عليه الدكتور قوقل قائلاً:

- تناول ثلاث حبات من (الثافشلانكين ثلاثي الفوسفات) بعد كل وجبة، وستكون في السليم بإذن الله.!!

عموماً أتمنى لهذا الرجل الشفاء العاجل، ولكن من الأفضل له أن يذهب إلى طبيب مختص بالأمور الباطنية، لأن الانترنت أمامه زمن طويل حتى يصل إلى هذه المراحل.!


شخص ما يتوسم في الانترنت كل الخير، وهو يسأل سؤالا في عبارة طويلة وهي:

- إذا كان شخص وهو يتكلم يديه خلف ظهره فماذا يعبر هذه الشخصية!

هذا بالطبع سؤال وجيه، وهو مختص بعلم النفس، ومن المفترض عندما يسأل أي باحث هذا السؤال، أن يجد تحت يده خمسة مواقع على الأقل بها إجابات وبحوث مختلفة، ولكن للأسف الشديد لا توجد أي إجابة لهذا السؤال، فالمحتوي العربي على الانترنت ضعيف جداً، لدرجة أنك أحياناً تستفسر عن موضوع من كلمتين فلا تجد له إي إجابة، وهذا شيء مؤسف جداً، لأن أي شخص إذا أعاد صياغة هذا السؤال باللغة الإنجليزية، سيجد الإجابة فوراً.!

أنا نفسي فكرت في أن أقوم بعمل بحث عنوانه:

- تحليل شخصية الفرد الذي يتكلم وهو يضع يديه خلف ظهره.!

ولكن كما قلت لكم من قبل: إذا كنت أملك زمناً كهذا، لكنت قد دخلت كلية الطب ..قسم الجراحة.. تخصص جراحة الأعصاب.... منذ زمن بعيد.!