من فوائد انقطاع التيار الكهربائي

الثلاثاء، 5 يناير 2010

في هذه الأيام صار أفراد الأسرة الواحدة لا يجتمعون في البيت إلاّ في لحظات قليلة .. قد تعادل خمسة دقائق كل أسبوع .. الكل منشغل بعالمه الخاص .. ولا يجمعه مع إخوانه في البيت إلا الوجبات .. وأحياناً هذه ذاتها لا تفلح في لمّ شملهم.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في ذلك اليوم قطع التيار الكهربائي وساد الظلام في أرجاء بيتنا.. استاء جميع إخوتي في المنزل من هذا الانقطاع الذي أحدث خلاً في برامجهم أو هكذا كانوا يظنون.

× خرج أخي التوأم من غرفته التي كان لا يخرج منها إلاّ في مواعيد الوجبات.!

× خرجت أمي من المطبخ.!

× انتزع أخي الصغير نفسه من أمام التلفزيون الذي كان لا يفارقه إلاّ نادراً.!

× اضطر أخي الأصغر إلى رمي يد ألعاب الفيديو (البلي استيشن) الذي صار بلا حياة بعد أن فارقه التيار الكهربائي.!

× أنا شخصياً قمتُ بصعوبة من أمام الكمبيوتر الذي لا أفارقه إلاّ لماماً.!

× خرجوا من غرفهم جميعاً .. وجلسنا معاً.!

× هكذا اجتمع كل أفراد الأسرة على ضوء شمعة يترقرق ضوئها بحياء أمام نسمات الهواء فلا هو استطاع أن يطفئها .. ولا هي تريد الاستسلام.!

× كنا لا نجتمع إلاّ في أيام معينة .. وفي مائدة الطعام غالباً.!

× ولكن انقطاع الكهرباء في ذلك اليوم كان له الفضل الأكبر في لمّ شملنا وناقشنا أحوال ومشاكل بعضنا.!

× استرجعنا ذكريات قديمة ملئت أنفسنا بالشجن.!

× تذكرنا أيام كنّا أطفالاً .. حكت لنا والدتي كيف كنّا في طفولتنا الشقية.!

× سرد لنا أخي الصغير ذكرياته في الجامعة.!

× أخي التوأم زاد الجلسة بهاءاً بمرحه المعهود.!

× ضحكنا ومرحنا وكانت هذه من الجلسات السعيدة التي تعلق بالذاكرة طويلاً.!

× على ضوء الشمعة الشاحب تأملتُ في الوجوه المرحة والسعيدة وتمنيت ألا يأتي التيار الكهربائي حتى الغد.!

× ولكن هيهات .. كعادة الرياح التي تأتي بما لا تشتهي سفن العبد لله .. لم أكد أنتهي من هذا الخاطر .. حتى عادت الكهرباء.. وأضاءت الأنوار في الديار.!

× بعدها مباشرة استأذن أخي الصغير وذهب ليفتح التلفزيون.!

× دخل أخي التوأم لغرفته.!

× عاد أخي الأصغر إلى (البلي استيشن).!

× دخلت أمي إلى المطبخ.!

× رجعت أنا إلى الكمبيوتر.!

× عاد كلّ واحد منا إلى ما كان عليه.!

× تمنيت من أعماق قلبي أن يقطع التيار الكهربائي في هذه المواعيد دائماً.!

× ولو مرّة في كل شهر.!


4 التعليقات:

career consultant يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ المحترم المبدع أسامه جاب الله
ما شاء الله عليك
رائع وايقظت شجوننا ،عندما وصلت لنهايتك مقالتك وجدتنى اردد مثلك تماما ياليت الكهرباء تقطع دائما فى نثل هذا الميعادج ولو مرة شهرياً فكما كانت الكهربائء سببا فى قرائتك لتعليقى الىن فإنها بالفعل سببا كبيراً لبعدنا عن بعضنا البعض
اسئل الله أن يلم شملنا وان يعيننا على صلة الرحم
اللهم آمين

غرائب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

كلامك صحيح و اوفقك الراي

@ career consultant
تحياتي وأتمنى أن تجتمع الأسرة ولو مرة في كل أسبوع.
@ غرائب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أحييك .. وشكراً.

Wohnungsräumung wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع الممتاز
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung wein

إرسال تعليق