كيف تكون مدونا ؟

الأربعاء، 19 أغسطس، 2009

من خلال جولاتي على الكثير من المدونات العربية والأجنبية معاً، وجدتها اتبعت عدة خطوات جعلت منها مدونات ناجحة، لا أتحدث بكوني محترفاً، في عالم التدوين، فأنا حتى الآن مجرد هاوٍ، بل مجرد شخص وجد نفسه في التدوين، وتابع سيرة المدونات الناجحة، وقرأت كثيراً عن كيف يبدأ المرء رحلة التدوين، وخرجت من كل هذا بملاحظات أحب أن أشارك بها الآخرين. وتوصلت إلى أنه بقليل من الجهد يمكن أن يصبح المرء مدوناً.

ما سأكتبه هنا لشخص بدأ التدوين بالفعل، أي أن ملاحظاتي ليست للمبتدئ الذي يريد أن يعرف كيفية خطوات إنشاء مدونة، فهذه شرحوها في الكثير من المدونات والمواقع، اكتب في قوقل أو في أي محرك بحث (كيف أنشئ مدونة) وستجد الكثير من فاعلي الخير والمختصين الذين خاضوا وشرحوا هذا الأمر بالتفصيل، ما سأكتبه موجهاً نحو من بدأ مسيرة التدوين بالفعل، فهذه الملاحظات ستكون مجرد مكمّلات لخطواته، وأنا أكتبها لنفسي أولاً، باعتباري لا زالت ضيفاً في عالم التدوين، وقد تصادف من يستفيد بها غيري.


* قبل البداية:

قبل أن تتخذ قرارا بأن تبدأ رحلة التدوين، أسأل نفسك هذه الأسئلة:

- هل أنت تستمتع بالكتابة؟

التدوين هو في الأصل كتابة، إذا لم تكن من الذين يستمتعون بالكتابة، فلن تستمتع بالتدوين.!

- هل لديك زمن ولو القليل للتدوين؟

التدوين كغيره من الأشياء التي تٌفضّل فيها المداومة، لا يحتاج إلى تفرغ كامل، وليس من الضروري أن تكتب يومياً تدوينة مكتملة الأركان، وإن كان أفضل لو كنت تستطيع، ولكن أعتقد أن تخصيص وقت ولو قليلاً للتدوين يكون أفضل من الانقطاع فترة طويلة عن الكتابة، أن تكتب تدوينة اليوم، ثم تكتب تدوينة أخرى بعد شهرين هذا معناه أنك لا تملك وقتاً للتدوين، أو أنك لا تستمتع بالتدوين، وهذا كله ليس في صالح المدوّنة، لأنك تكتب لقرّاء يتابعونك، ومن أبسط حقوقهم أن تخصص لهم ولو ساعة كل أسبوع.!

توجد الكثير من الأسئلة التي من المفترض أن تسألها لنفسك قبل أن تبدأ، ولكن لا أرغب في تصعيب الأمر عليك.


* ضربة البداية

هل لديك فكرة ولو القليل عن كتابة موضوع ما؟ هل لديك المقدرة لكي تكتب مقالاً في المجال الذي تعرفه أو الذي تحبه؟ إذا كانت الإجابة نعم، فأنت مؤهلاً للتدوين، فالتدوين في أصله كتابة، ولكي تكون مدوناً يتطلب أن تكون كاتباً أولاً، ليس بالضرورة محترفاً أو صحفياً أو ولا يتطلب الأمر أن تكون من فطاحلة الأدب في البلاد، لكن تحتاج فقط إلى أن تمتلك المقدرة على الكتابة، عندما تبدأ في تدوين موضوع معين، من الأفضل الإطلاع على الذين كتبوا في ذات الموضوع من قبلك، وبعدها ابدأ في كتابة موضوعك مستخدماً كلماتك وتعبيراتك الخاصة، وحاول أن تكون متفرّداً في أسلوب كتابتك، ولا تشبه إلاّ نفسك، وحاول كذلك أن تكتب بأسلوب جذّاب يجعل القارئ يفكّر في الرجوع إلى مدونتك مرّة أخرى، أو أن تجعله يضيفك إلى قارئ الخلاصات (Reader)، وهذا يأتي بالمران وبالإطلاع على مدونات متميزة وناجحة.

إذا لم تكن كاتباً، هذا ليس معناه إنك ليس لك الحظ في التدوين، بل يمكنك أن تخلق هذه المقدرة لديك وتنمّيها، وهي من السهولة بمكان، فقط ابدأ بالكتابة حول أي موضوع تحبّه، أو أي موقف حدث لك في يوم ما، لا تنظر إلى الأمر على أنه صعب، فكل شيء يبدأ بالمحاولة.!

* حدد موضوعك:

- قبل أن تبدأ بالتدوين، حدد أولاً الموضوع الذي تريد أن تدوّن فيه، مثلاً إذا أنت كنت معلّماً تدرّس في مدرسة إعدادية، يمكنك أن تبدأ بالكتابة حول تجربتك الشخصية في مجال التعليم، أو رأيك في المنهج الذي يدْرسه التلميذ ومدى استيعابه له، إذا كنت مُصوّراً فوتوغرافياً، اكتب عن التصوير الفوتوغرافي، وإذا كان لديك صوراً التقطتها بعدستك يمكنك أن ترفعها على مدونتك وتشارك بها الناس، هنالك بعض المواضيع التي قد تظن أنها لا تصلح لأن تكتب عنها، ولكنها قد تكون في ذات الوقت مادة ممتازة لتدوينة متميزة وتجذب الكثير من القراء، وبعدها حاول ألاّ تنقطع عن التدوين طويلاً حتى لا تفقد القراء، وكلّما كتبت في مواضيع متفردة ومتنوعة وابتعدت عن التكرار، كلما كسبت المزيد من القُرّاء.!


* اختر عنواناً متميّزاً:

من المهم جداً أن تختار عنواناً يلخص كل فكرة تدوينتك في بضع كلمات، فالعنوان هو الذي من خلاله يحدد القارئ هل يواصل في قراءة بقية التدوينة أم ينصرف؟ قد يكون موضوعك الذي تناقشه ممتازاً بكل المقاييس الدولية، ولكن نسبة قراءته ضئيلة جداً وعكس المتوقع، وقد يكون كلّ هذا بسبب عدم اختيار العنوان المناسب، مثل أن يكون أطول من اللازم، أو قصيراً جداً، أو لا يدلّ عن مكنون فكرتك أو رسالتك التي تريد إيصالها للناس، لذلك يفضّل أن تختار العنوان بعد أن تنتهي من كتابة كل ما تريد، وهذا ليس إلزاماً على كل حال، فالبعض يختار العنوان المناسب أولاً ثم يبدأ في الكتابة، وأهمية العنوان تنبع كذلك من أن محرك البحث قوقل يعتمد عليه كثيراً في أرشفة صفحة ما، لذا حاول أن تركّز كثيراً في اختيار العنوان.

* أكتب فيما تقدر عليه

لا تكتب حول موضوع أنت تعلم تماماً أنّك ليس لديك المقدرة على الخوض فيه، إذا لم تكن مُبرمِجاً ليس هنالك داعٍ لأن تتورط وتكتب عن أسس البرمجة وكيفية تصميم المواقع، أكتب في شيء تعرفه وتحبّه ولديك عنه معلومات كافية، وأنّ تحب ما تكتب عنه هذا أهم ما في الأمر، فالناس نادراً ما ينجحون في عمل شيء لا يُحبّونه. ومع ذلك حاول أن تتجنب غضب القراء، أي لا تخض في المواضيع ذات النزاع الديني أو القبلي، فإنّك بذلك تخلق لك أعداءً أنت في غنى عنهم.!


* ابتعد عن التقليد:

نعم .. إذا أردّت أن تتميز ابتعد عن تقليد غيرك، سواء في الأسلوب أو في المواضيع أو في العبارات، أجعل لك أسلوبك الخاص، ومواضيع الخاصة، وعباراتك المتميّزة عن الغير، عن تجربتي الخاصة أحياناً أرغب في كتابة موضوع ما، فـ أبحث في شبكة الإنترنت وأجد أن الكثيرين قد خاضوا فيه وقلّبوه على كل جوانبه، فـ ألغي فكرته تماماً عندما أقتنع أنني لا يمكن أن أزيد على ما كتبوه بشيء مفيد، حاول أن تتطرق إلى مواضيع لم يتطرق إليها أحد، أو تتطرق عليها ولك فيها رأيك الخاص، المهم ألاّ تقلّد أحد.!

* أشكر من شكرك

من لا يشكر الناس لا يشكر الله، إذا كتب أحد المدونين تعليقاً جميلاً على مدونتك، أو حتى أثنى عليها في موقع أو مدوّنة أخرى، أو أضافك في قائمة المدونات الصديقة لديه، أشكر هذا الرجل على كلماته الطيّبة في حقّك أو في حق مدونتك، وحاول أن ترسل إليه رسالة شكر صغيرة ستكون لها عظيم الأثر عليه، ويمكنك أن تعرف ذلك باستخدام خدمة (Google Alerts) التي تتبع لك اسمك أو اسم مدونتك إذا كان قد ورد على أي موقع في شبكة الإنترنت.

ختاماً أحبّ أن أقول لك أن ما قرأته الآن ليس قوانين ثابتة في عالم التدوين، وهي قابلة للتعديل والتجاوز، فـ كلّ مدوّن له رؤيته الخاصة للتدوين، يمكن ألاّ تطبّق ولا حرف مما قلته وتكون في ذات الوقت مدوّناً ناجحاً يشار إليه بـ البنان والماوس معاً.!

مع أمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد


3 التعليقات:

إحساسـ يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
كيف حالك أخي أسامه ..

بصراحه استمتعت كثيراً بتواجدي هنا ..
بين صفحاتك الجميله ..

راقتني الأسئلة وأجوبتها الرائعه هنا ..
حقيقه مدونة جميله ..

سجلني من متابعيك أخي ..

تحياتي أستاذ عيسى ومرحباً بك في أي وقت

نصائح مفيدة، استمتعت بقرائتها. أتمنى أن تكتب المزيد عن التدوين وعن خبراتك التي لا نستغني عنها.

إرسال تعليق