ليكن خيارنا: البساطة

الاثنين، 31 أغسطس 2009

قد يتفق معي كثير منكم في أن الأناقة دائماً مع البساطة، وهذه المقولة يمكن تطبيقها في أمور عديدة، في اللبس مثلاً، يتفق الجميع أن الأناقة تكمن في كون المرء يلبس ملابس ذات تفاصيل بسيطة وألوان هادئة، حتى على النطاق البشري الناس يحبّون الشخص البسيط، وعندما أدخل أحد مواقع الإنترنت التي تزدحم بالألوان الصاخبة والإعلانات التي تومض وتضيء بشعاع يخطف الأبصار، مع أشياء أخرى تسيل من أحد جوانب الموقع، مثل هذا الموقع أو المنتدى عادة لا أستقرّ فيه كثيراً، ولا أقضي فيه زمناً طويلاً، أحبّ المواقع ذات التفاصيل البسيطة، التي لا تمتلئ بالزركشات غير ذات الجدوى، وهذا ما تراه في المواقع الأجنبية، بسيطة وأنيقة وجميلة المظهر، وجمالها نبع من بساطة تصميمها، فالبساطة يمكن أن تكون خياراً للجميع، يمكنهم أن يعيشوا حياة بسيطة وخالية من التعقيدات المجتمعية والفكرية، سواء في الفعل أو في العمل.

يمكننا تطبيق البساطة في حياتنا إذا رغبنا في ذلك، ولنبدأ أولاً في المصروفات المنزلية أو الشخصية، القاعدة الذهبية هنا: لا تشتري ما لا تحتاجه حتى لا تبيع غداً ما تحتاجه، فهذا تبذير، والتبذير هو ضدّ البساطة، لا تزحم نفسك بأشياء أنت في غنى عنها، جرّب هذا الأمر ولو مرة واحدة، وستحسّ بالبساطة والارتياح، وحسب رأيي أن معظم الناس يحبّون أن يعيشوا حياة بسيطة خالية من التعقيد، ولكن المشكلة أن الكثير من البشر يحبّون التباهي، وهنا يكمن التعقيد الذي تفسح له البساطة مكاناً واسعاً في حياتهم.

إذا أردّت أن تعيش حياة بسيطة فكّر أولاً في جملة الأشياء التي تجعل حياتك معقّدة، وهي كثيرة وتختلف من شخص لآخر، وفكّر أي من هذه الأشياء يمكنك تجنّبها، وحاولها أن تتجنبها بقدر الإمكان، وحينها ستجد أن حياتك قد صارت خالية من التعقيدات، وستحسّ بأنك كنت تحمل عبئاً كبيراً على عاتقك، جرّب أن تعيش ببساطة ولو ليوم واحد، وبعدها ستدرك الفرق لوحدك .. وستتمنى لو كانت كل حياتك تتسّم بالبساطة.

2 التعليقات:

البساطة كم هي حياة جميلة، انا أيضاً احب البساطة
واتمنى ان ننتقل الى بيت بسيط وحياة بسيطة

المشكلة يا أستاذ كان داير تعيش في بساطة خلق الله ما تريّحك

إرسال تعليق