هنالك خطأ ما

الخميس، 1 أكتوبر، 2009

كان هنالك رجل حكيم يعيش في كوخ بالقرب من نهر صغير، اعتاد أن يذهب إلى هذا النهر للاستحمام كل صباح ومساء، وبعدها يعود إلى كوخه ليؤدي بقية واجباته، في يوم ما، وهو على وشك أن يدخل الماء، لاحظ على الضفة الأخرى المقابلة له على النهر رجلٌ على قارب، على الرغم من أنّ المياه هادئة، إلاّ أن الرجل كان يجدّف بقوة وحماس، ولكن بعد كلّ هذا كان القارب لا يتحرّك إطلاقاً، لبس الرجل الحكيم ملابسه على عجل، وركب قاربه وجدّف حتى وصل للرجل الآخر، ووجده محمرّ الوجه والعرق يتفصّد من جبينه، وهو لا زال يجدّف والقارب لا يتحرك، تأملّ فيه برهة ثم قال له:

- مرحباً أيها الرجل ماذا هناك؟

أجابه وأنفاسه تعلو وتهبط:

- لا يوجد شيء خاطئ في هذا القارب ولكنه يرفض أن يتحرك.!!

ابتسم الحكيم ثم أجابه:

- لماذا لا تفكّ الحبل الذي يربط قاربك إلى الشاطئ؟


هذه الطرفة تحمل في باطنها عدة مفاهيم وعظات وعِبر، وتنطبق على كثير منا في مختلف تفاصيل حياته، فـ الكثير من الناس يبذل الكثير جداً من الجهود في كثير من الأمور، ولّكنه بعد كلّ هذا لا يرى فيها أي تقدّم على الإطلاق، الطُلاب مثلاً، سواء في الجامعة أو في المدرسة، الكثير منهم يذاكر دروسه منذ بداية العام الدراسي، ويدخل الامتحانات وهو واثق من نفسه أنه سينجح، ولكن .. عندما تظهر النتائج، يُفاجأ بأن ما أحرزه من نتيجة لا يتناسب مع جهده الذي بذله بتاتاً، ومثله تماماً التاجر، يجتهد كثيرا ويسعى بكلّ ما أوتي من طاقة ليجمع المال، وبعد كلّ هذا لا يجد شيئاً، قد يجد ولكن القليل الذي ليس بقدر جهده المبذول!

وأنت كذلك يا عزيزي، إذا رجعت بذاكرتك إلى الوراء قليلاً، ستجد نفسك قد كنت تفعل أشياء كثيرة نتيجتها ليس بقدر ما بُذل فيها، والمحيّر أنت لا تعرف السبب، الذي هو وبكل بساطة أن هنالك خطأ ما فيما تفعله، هنالك حبْل ما مربوط في مكان ما يعوق تقدّمك، ولكي تنجح، عليك بالبحث عن هذا الحبل، فـ إذا وجدّته، تأكد من أن جُلّ مشاكلك ستُحل، وسيحالفك التوفيق بـ إذن الله، فقط عليك أن تجد الحبل.!

2 التعليقات:

حكمة رائعة، بالتوفيق
-
ولاشك أنك مستعجل قليلاً :)

تحياتي عبد الرحمن
لست مستعجلاً وإنما أعتبر هذا هو المعدل الطبيعي

إرسال تعليق