ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي: القناة التي طال إنتظارها

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

إذا أردّت أن تستشعر عظمة الله، وتتفكّر في عجائب مخلوقاته، فـ ضالتك هي قناة (ناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي) تلك القناة التي نزلت باللغة العربية قبل شهر رمضان 1430هـ بأسابيع قليلة، وهي قناة تعكس الواقعية في أبهى صورها، وهي موجودة في نايل سات، ابحث ضمن القنوات العربية وستجدها هنالك، وهي قد نزلت بدلاً عن (قناة أبو ظبي الرياضية) لدى هذه القناة طاقم لا يخاف الأهوال ولا المخاطر، يمشون وسط التماسيح ذات الفكوك الواسعة والتي يمكنها أن تقطع شخص إلى نصفين متساويين، ويقبضون الأفاعي السامة بأياديهم المجردّة، تجد الواحدة منهم يلّف حول عنقه أخطر الأفاعي السامة والتي لا تعرف المزاج بتاتاً، وأحياناً يقومون برحلات بريّة ليروا كيف تعيش الأسود والذئاب والحيوانات المفترسة على الطبيعة، يقتربون منها مسافات تجعل قبلك يدقّ وأنت جالس بالخارج ولا تمارس نشاطاً خطراً سوى الضغط على أزرار الريموت كنترول، أحياناً يغوصون بك إلى عالم البحار، فترى عجائب مخلوقات الله، ولا تملك إلاّ أن تقول (سبحان الله)، وأحياناً يطيرون بك إلى عالم الفضاء والفلك والنجوم، فتحسب نفسك أقلّ من ذرّة في الكون الواسع العريض وتتأكد تماماً من أنّك جرم صغير، ويذهبون بك إلى عالم الغابة، حيث القويّ هو الذي يعيش، وحيث أن قانون الغابة هو الذي يحكم هناك.

حقيقة لم تشدّني قناة مثلما شدّتني قناة (ناشيونال جيوغرافيك)، إنها قناة تجعلك من الصعوبة أن تغيّرها إلى محطة أخرى، حتى أن أهل بيتنا تركوا جميع مسلسلات رمضان التي يتابعونها، تركوا (مش حـ تقدر تغمّض عينيك) و(مش حـ تقدر تمد رجليك)، تركوا (ابن الأرندلي)، و(أفراح إبليس)، و(الباطنية)، وألقوا خلف ظهرهم جميع المسلسلات الرمضانية التي خسر فيها أهلها الملايين، ونصّبوا أعينهم في قناة (ناشيونال جيوغرافيك)، والحقيقة أن القناة تستحق كل هذا، وتشعر معها أن ما تقدمه القنوات الأخرى عبارة عن ملء فراغ وتزجية وقت فيما لا يفيد.

القناة لديها برنامج (مواجهات خطرة) وهذا يقدّمه رجل يعتبر الأفاعي والعناكب السامة واحدة من هواياته المفضّلة، ولديها برنامج يسمى (برامج عملاقة) وفيه أناس يقومون بأعمال أقلّ ما يمكن وصفها أنها خارقة وعملاقة بالفعل، مثلاً في (لاس فيغاس) في أمريكا قرر رجل أعمال أن يبني نموذجاً لمدينة (البندقية) الإيطالية، أهلها بنوها في ستمائة عام، استطاع فريق مكون من أقل من أربعمائة شخص ما بين عمال ومهندسين، استطاعوا أن يكملوا بناء هذا العمل الضخم في عامين ليس إلاّ، وهذا يُعتبر معجزة في عالم البناء، لديها كذلك برنامج يسمى (قبل الكارثة)، افترض أن طائرة هوت واحترقت ولم يبق منها شيء سليم، هنالك فريق متخصص ليعرف أسباب سقوط هذه الطائرة حتى يتم تلافيه في المرات القادمة، وأحياناً يكتشفون أن طائرة ما سقطت لأن هنالك صامولة واحدة لم تربط جيداً، فبسبب هذا الخطأ نتجت خسائر بملايين الدولارات ومئات الأرواح، وفي القناة برامج أخرى شيّقة وممتعة، ولن تتأكد إلاّ إذا تابعتها، ولديها موقع على الإنترنت باللغة الإنجليزية .. من هنا .

1 التعليقات:

حقاً انها قناة رائعة كنت أتابعها بحماس
أعجبني ما يبثونة من عوالم الغرائب والعجائب

حتى أن أخي الصغير صار يفضلها على قناة الكرتون

جميل جداً

إرسال تعليق