هذا رأيي في الموبايلات

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

أعتقد أنني من النوع الكلاسيكي جداً، بالذات فيما يختص بالموبايلات، أولاً لا أحب امتلاك الموبايلات ذات الوسائط المتعددة التي تسمع بها الإذاعات وبخلفها تجد فتحة كاميرا لا شرقية ولا غربية، وتستطيع أن تصوّر بها الطير في السماء والنمل في الأرض، لا أحب بالذات تلك الموبايلات كبيرة الحجم، عريضة المنكبين، التي ينوء بحملها الجيب والفؤاد، لا يهمّني إذا كانت سعتها بالقيقا بايت أم بالطن المتري، أحب الموبايل البسيط، الذي يستقبل المكالمات ولا تسمع له زنة أثناء المكالمة، أن تكون رّنته عادية، لا أحب تلك الموبايلات ذات الصياح العالي، الذي عندما يتصل عليك أحد ما، يظنّ من حولك أنك تحمل (ساوند سيستم) في جيبك، ومثل هذا الموبايل إذا دخلت المسجد ونسيت إغلاقه، تأكد أنك ستفسد صلاة المصلين كلهم، من الإمام وحتى آخر مسلم في الصف، وستنسف خشوعهم نسفاً.

قد يختلف معي بعضكم في أنني لا أواكب عصر التكنولوجيا، ولكن فيم أحتاج موبايل ذي إمكانيات عالية، لديّ جهاز حاسوب متصل بالانترنت 24 ساعة، ومعه لاب توب أحمله معي إذا لزم الأمر، هذا علاوة على أن طبيعة عملي تضطرني أن أتواجد في مكان العمل 12 ساعة في اليوم، وأعود إلى البيت وليس في بالي شيء غير السرير، من أين أجد الزمن الكافي لكي أعبث في موبايلي؟ الذي منذ أن اشتريته لم أغيّر نغمة رنينه حتى الآن، ولديّ نظرّية خاصة بي وهي:
كلما فاض زمن ابن آدم، كلما كانت لديه الرغبة في إمتلاك موبايل عالي التقنية
هذه النظرية لا تنطبق في كل زمان ومكان، ولكنّي شخصياً أؤمن بها إلى أقصى حد.

4 التعليقات:

مدونة زيزو يقول...

اولا / احمد الله عز وجل ان جعلك ترد في موضوع على مدونتي لكي اعرف طريقي لهذه المدونة الرائعه بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ..اهنئك على هذه المدونة واتمنى لك التوفيق وسوف اكون بإذن الله من زوارك الدائمين

ثانيا / وجهة نظرك سليمة تدري ليه لأني مثلك تماما انا لا اهتم ابدا بنوع الجوال او امكانياته فهو بمجرد ان يتحدث ويستقبل ويرسل فهذا هو المطلوب ..

تدري يا اخي اسامة ان لي مع الموبايل 9 سنوات تقريبا لم استعمل خلالها سوى 3 اجهزة فقط

آسف اخي على الاطالة ولكن اعجبني موضوعك

اخوك ابو زياد

تحياتي أبو زياد وأشكرك على الكلمات الطيبة وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك دوماً

مجد الدين يقول...

السلام عليكم

بوركت على التدوينة اخي الكريم :)

اختلف معك بالرأي تماماً وربما هذا باختلاف نمط الحياة او الشخصية , فانا ابدل هاتفي النقال مراراً مع كل تطور يخرج الى السوق , فالهاتف النقال المتطور يغنيك اليوم عن حمل الكاميرا مثلا او حتى الدفتر والقلم :)))

بوركت اخي واسعدني مرورك بمدونتي

تحياتي مجد الدين .. يمكنك اعتباري حالة خاصة

إرسال تعليق