لماذا نتعلم اللغة الإنجليزية؟

السبت، 26 سبتمبر، 2009

الإنجليزية ليست فقط أكثر اللغات انتشاراً في العالم، بل هي أسهلها في التعلّم، مقارنة بلغات أخرى مثل الصينية واليابانية وغيرها، كلماتها من السهل حفظها ونطقها وكتابتها، ومعظم كلماتها الأساسية قصيرة وليست كثيرة الأحرف، وهنالك الكثير من الأسباب التي تجعلك تقرر أن تكون الإنجليزية هي لغتك الثانية.

1- أصبحت معظم المعرفة على الإنترنت باللغة الإنجليزية، هنالك أكثر من مليار صفحة باللغة الانجليزية تحتوي ملايين من المواضيع والمعارف، والتي أغلبها ليس مترجماً للإنجليزية، أي لو تعلمت هذه اللغة ستكون قد فتحت لنفسك باب علم ومعرفة جديد لتنهل منه حتى ترتوي.

2- الكتب هي أهم مصادر المعرفة على شبكة الانترنت، ومعظمها بالانجليزية، ويمكنك أن تستمتع كثيراً بالكتب الإنجليزية فهي لا شك بها رؤى مختلفة وآراء ستفيدك كثيراً في مسيرتك العلمية أو الثقافية أو حتى الحياتية، وستكون قد جرّبت طعماً جديداً للمعرفة.

3- الصحافة المطبوعة بالإنجليزية صحافة ذات ريادة وبمتابعتها ستعرف كل أخبار العالم وتحليلاتها بشفافية قد لا تجدها في صحيفتك التي تصدر في نفس دولتك، والدليل على ذلك انتشارها، في حين أن أنجح الصحف عندنا من النادر أن يصل توزيعها إلى مائتي ألف نسخة، تجد أن صحيفة أمريكية عادية توزع مليون نسخة في اليوم.

4- أهم ما في الأمر أن اللغة الانجليزية صارت هي لغة العلم، حتى في الجامعات العربية تجد مناهج مثل الطب والهندسة تدرس باللغة الانجليزية، لذا يمكنك اختصار الطريق وتتعلمها لأنها مفتاح الدخول لكل العلوم التجريبية ففي العام 1997 95% من المقالات العلمية كُتبت بالانجليزية.

5- تعلّم الإنجليزية لتتابع قنوات التلفزيون الإنجليزية، لتعرف أن ما تقدمه فضائياتنا عبارة عن هراء ليس إلاّ، شاهد قناة ديسكفري مثلاً، والكثير من القنوات العلمية، وحتى قنوات الأخبار مثل CNN، التي تغطي كل صغيرة وكبيرة في العالم على مدار الساعة،

6- من أهم أسباب تعلم الإنجليزية هي أن معظم الناس حول العالم يعتبرون أن الإنجليزية هي لغة التخاطب المشتركة بين جميع الأجناس، وتعلّمها يتيح لك الكثير من الانفتاح على العالم وتكسر لك حاجز عدم التفاهم مع الكثير من الدولة الأجنبية، لأن أكثر من مليار ونصف المليار نسمة يتحدثون الإنجليزية، وهنالك مليار آخر من البشر يتعلمها حالياً، من الممتاز أن تكون منهم. و 75% من البطاقات البريدية والرسائل مكتوبة باللغة الإنجليزية، وتقريباً جميع المؤتمرات العالمية والمسابقات مثل الأولمبياد وكأس العالم تجرى باللغة الإنجليزية.

7- الدبلوماسيون والسياسيون في حواراتهم يتحدثون مع بعضهم باللغة الإنجليزية، واللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية للتخاطب والمعاملة في المنظمات العالمية مثل منظمة الأمم المتحدة UN ، ومنظمة التجارة العالمية.

8- في الانترنت، إذا أردّت أن توصل أفكارك وآرائك للعالم فهذا يتطلب منك الإلمام بالإنجليزية، ويمكن الدردشة مع أصدقاء أجانب من مختلف دول العالم، لتعرف ثقافاتهم وكيف يعيشون، وتوصل لهم ما تريد من آرائك.

9- إذا كنت من هواة السفر والترحال والسياحة، فهذا وحده سبباً كافياً لتتعلم الإنجليزية، لأن أكثر من مائة دولة في العالم تتحدث الإنجليزية ، وإذا تواجدت في أي من هذه الدولة إذا لم تكن تتقن الإنجليزية ستتعب كثيراً، لأنك تحتاج إلى التحدث بها عندما تريد أن تجري حواراً مع أي أحد، عندما تطلب المساعدة في أي شأن، لتتسوق، لتسأل عن أسعار السلع، لتعرف أخبار البلد التي أنت فيها، أن تكون في بلد كل أهلها يتحدثون الإنجليزية وأنت تجهلها فهذا يعني أنك في ورطة كبيرة.

9- إذا كنت ترغب في وظيفة جيدة تضمن لك مستقبلاً مريحاً، أو رغبت في أن تتقدم لوظيفة في شركة كبيرة، قرر أن تتعلم الإنجليزية من اليوم، لأنها صارت الفاصل بين المؤهل للتوظيف وغير المؤهل له، وإذا كنت مُسبقاً تشغل منصباً في شركة ما وأنت لا تجيد الإنجليزية، حاول أن تبدأ في إجراءات تعلّمها حتى لا تفقد وظيفتك يوم ما.

10- معرفتك باللغة الإنجليزية سيتيح لك كتابة سيرتك الذاتية باحتراف ومن ثم الحصول على وظيفة الأحلام ومن ثم اكتساب المال، وتحتاجها إذا كان مجالك في العلوم التقنية بالذات، مثل علوم الحاسوب، والطب وعلم الوراثة والجينات، كل هذه التخصصات يظهر فيها شيء جديد كل ساعة، مع العلم أنه يأتي بالإنجليزية.

11- إذا كنت رجل أعمال، أو سيدة أعمال، فأنت بلا شك من المطالبين بالإلمام بهذه اللغة، لأن كل الأعمال التجارية الدولية تتم بالإنجليزية، وصار البزنس كله هذه الأيام عالمياً، إذا أفلس بنك في أوروبا أو أمريكا تجد أنك قد تأثرت بهذا الحدث بطريقة أو بأخرى، وإذا ارتفع الدولار أو انخفض، فهذا يهمك بشدة كرجل أعمال، وإذا أردت أن تتابع أحداث العالم الإقتصادية فأنت بلا شك تحتاج إلى الإنجليزية.

12- أفترض أنك ترغب في أن تكون عالماً، في الفلك، في الهندسة، في علوم البحار، أو في أي تخصص، بواسطة إلمامك الإنجليزية تستطيع أن تتواصل مع كل العلماء منهم في نفس مجال تخصصك، قد ترغب في حضور المؤتمرات العلمية حول العالم، أو زيارة المراكز الأكاديمية العالمية، أو تريد أن تتابع الاكتشافات العلمية الجديدة، في الصحف أو المجلات أو الدوريات، كل هذا يتطلب أن تكون ملماً بالإنجليزية.

13- إذا لاحظت وأنت تستخدم الحاسوب، أن معظم البرامج والتطبيقات بالإنجليزية، ومن المؤكد أنك واجهتك مشاكل وصعوبات في استخدام أحدها، لكن إذا تعلمت الإنجليزية ستفهم كل ما يتعلق بالحاسوب على نحو أكثر فاعلية، حتى وإن واجهتك معضلة ما، يمكنك أن تسأل عنها في المواقع الأجنبية مثل yahoo Answers ، وستجد الكثير من الخبراء ممن يتبرعون للإجابة على سؤالك.

14- في مجال عملك أحياناً قد تحتاج لتطويرات أفكار جديدة، أيا كان هذا العمل من المؤكد أنك ستجد على شبكة الإنترنت الكثير من الأفكار والآراء المفيدة في تنميته وتطويره، ولكن للأسف معظم هذه الأفكار مكتوبة بالإنجليزية.

15- إذا كنت من هواه الأفلام الأجنبية، وكنت ممن يُحملّون آخر الأفلام من الإنترنت، لا شك إنك ستتعب كثيراً حتى تجد الترجمة المناسبة للفيلم، والتي أحياناً تكون بفارق زمني كبير عما يقوله الممثلين، وقد لا تشعر بالمتعة الكاملة للمشاهدة وأنت تنقل بصرك ما بين الترجمة والأحداث، أقصر عليك طريق هذه العناء وتعلم أن تصطاد الكلمات من أفواه الممثلين مباشرة، وحتى إذا لم تبدأ بتعلّم الإنجليزية بالمزيد من المشاهدة والتركيز على مخارج حروفهم والترجمة ستتعرف على الكثير من الكلمات الجديدة وقد لا تحتاج إلى ترجمة مع المزيد من المران.

16- تعلّم الإنجليزية يشعرك بالارتياح، مثلاً أنت تشاهد التلفزيون وبه برنامج مهم يدور بالإنجليزية وأنت لا تفهم منه شيء، هذا سيولّد لديك عدم الارتياح، بل الإحباط، والعكس تماماً عندما تستمع لحوار يدور بالإنجليزية فتفهمه، أو تقرأ العناوين الرئيسية لصحيفة إنجليزية فتستوعبها، ستحسّ بالكثير من الارتياح.

17- وسائط الإعلام معظمها بالإنجليزية، الصحف، الفضائيات، الإنترنت، الإذاعات، وكل ما يخطر على بالك ويخص الإعلام أعلم أنّ الإنجليزية هي لغته الشائعة، وبمعرفتها ستسهّل على نفسك الكثير من الوقت في معرفة ما يدور حولك في العالم، لأن وسائط الإعلام العربية لا تسودها الديمقراطية في كثير من الأحيان وتنشر ما تريده وتحجب ما ليس في صالحها، فالمشاهد أو المستمع أو القارئ الذي يرغب في معرفة كل وجهات النظر في قضية ما، عليه بالإنجليزية.

18- مواقع الإنترنت العالمية المكتوبة بالإنجليزية بها الكثير من الفوائد لمن يرغب في إثراء ثقافته وزيادة معارفه، وكذا الأمر بالنسبة للمدونات الإنجليزية، محتواها متجدد دوماً، وعبرها ستدخل إلى عالم جديد لم تكن تتخيله أو تتصوره، ستجد كل هواياتك المحببة بطريقة أوسع وأفضل، وبمتابعتها ستعرف في كل ثانية شيء جديد لم يكن يمرّ على بالك من قبل، جرب أن تتصفح بعض المدونات والمواقع الأجنبية حتى إن لم تكن تعرف الإنجليزية ستشعر بسعادة وارتياح من مجرّد تصميمها دعك من محتواها.

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

بارك الله فيكم
و بارك لكم عملكم و جهدكمز

من الافضل تناول كل نقطة بمفردها في المواضيع.
اقصد الايجابيات وحدها
السلبيات وحدها
النصائح وحدها, وهكذا
ولكم جزيل الشكر

غير معرف يقول...

مشكور اخي الكريم وكل نقطة ذكرتها صحيحة تقبل من ارقى تحيه

إرسال تعليق